السبت، 2 أكتوبر، 2010

سعودية تضربُ زوجها بسبب الفيسبوك


أقدمت سيدة سعودية في القطيف (شرق) على ضرب زوجها بعدما كرر عادته ‘السيئة جدا’ في تصفح موقع ‘الفايسبوك’ الاجتماعي وهو على سرير النوم.

ونقلت صحيفة “الرياض” عن الزوجة، التي طلبت الطلاق، قولها “لم أستطع التحمــــل أكثر، فاضــــطررت لضربه”، مضيفة أن زوجــــها “يقضي نحو خمـــس ساعات يوميا على “الفايسبوك”، ولا يتذكر أن له زوجه وعائلة يجب الجلوس معهما بنفس الوقت في الحد الأدنى”.

وأضافت”انه يجلس في مجلس مع أصدقائه، ويأخذ معه جهاز الكومبيوتر المحمول ولا يعود للمنزل إلا في وقت متأخر، ثم يكرر التصفح عبر هاتفه النقال، وهذا حولنا من بشر إلى آليين لا مشاعر عندنا”، مشيرة إلى أنها لا تريد زوجا ينافسه فيه أصدقاء وصديقات الفايسبوك.

وحذر علماء اجتماع ومختصون من تنامي ظاهره الطلاق في المجتمع السعودي، وتجاوزها المعدل العالمي الطبيعي بفارق كبير، حيث بلغت أكثر من 25′ من حالات الزواج،فيما يتراوح المعدل العالمي للطلاق بين 18′ و22′، وأكدوا أن أكثر من 60′ من حالات الزواج في السعودية تنتهي في عامها الأول.

وتبين السجلات الرسمية لوزارة الخدمة الاجتماعية السعودية وقوع أكثر من 25 ألف حالة طلاق في عام 2009 مقابل 120 ألف حالة زواج في العام ذاته.

واشارت دراسة لوحدة الأبحاث في مركز الدراسات الجامعية، أن معدل الطلاق في السعودية ارتفع من 25′ إلى أكثر من 60′ خلال الـ20 سنة الماضية.

ردود الأفعال:

3 التعليقات:

  1. فعلا ساعات النت عموما بيبقى بلوا من بلاوى الحياة لما بيستخدم غلط بس هو يستاهل ههههههههههههه

    ردحذف
  2. بجد نورتينى يا قمر
    وانا كمان بقول كدا كويس انها جت على الضرب احسن من حاجات تانيه كتير

    ردحذف
  3. الراجل اللى مش بيقدر زوجته ولا بيته ولا اولاده مش يستاهلهم ابدا ولا يستاهل ضفرهم
    لانه بكده بيكون طماع اوى وعينه عايزة فقعها
    شكرا على اهتمامك بموضوعات مثيرة للرأى

    ردحذف